لافونتين
 



InstagramTwitterSnapChat


الاستاذة منال
 
وصف

العودة   منتديات سكاو > الأقسام الخاصة > الأقسام العامة > الساحة العامة > منتدى تطوير الذات و تنمية النفس البشرية
   
   


منتدى تطوير الذات و تنمية النفس البشرية قسم يختص بِـ كل ما من شأنه تنمية النفس البشرية من ; كُتب ، دورات ، مُحاضرات و ما سوآهـ .

ما معنى بناء الذات ؟ وكيف يبني الانسان ذاته ؟

منتدى تطوير الذات و تنمية النفس البشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
  #1  
قديم 15-11-2013, 09:46 PM
الصورة الرمزية مُحَمّدْ الشّدِيديْ

مُحَمّدْ الشّدِيديْ مُحَمّدْ الشّدِيديْ غير متواجد حالياً

x يآسآرية الجبل الجبل x

 
تاريخ التسجيل: May 2012
الكلية: كلية الآداب والعلوم الانسانية
التخصص: طويلب علم
نوع الدراسة: إنتظام
المستوى: متخرج
البلد: جــــدة
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,163
Smile ما معنى بناء الذات ؟ وكيف يبني الانسان ذاته ؟



مامعنى بناء الذات ؟ وكيف يبني الإنسان ذاته ؟
وما هو مفهوم الشخصية و كيف يطور الإنسان شخصيته ؟


أولاً: مفهوم الذات وكيفية بنائه

ان الذات معناها نشاط موحد مركب للإحساس والتذكر والتصور والشعور والتفكير، وتعتبر نواة الشخصية. ويقسم (ريموند كاتل Cattle)الذات إلى ذات واقعية وذات مثالية. فالذات الواقعية هي ذات حقيقية أو فعلية تمثل مستوى الاقتدار، في حين أن الذات المثالية هي ذات تطلعية يؤمل منها أن تكون -أي تمثل- ما يطمح الفرد أن يكون أو يصبح.

إن اشد ما ينغص حياة الفرد ويجعله يصاب بالتأزم والإحباط حينما يشعر أن هناك بُعد بين ما هو كائن وما يريد أن يكون، أو بين ما يريد وبين ما يقدر عليه بالفعل. وهذا البعد يولد لديه الشعور بالنقص مما يؤثر على بناء الذات سلبيا، لذلك تراه يلجأ للأساليب الدفاعية ولا أقول الحيل الدفاعية كما تسميها بعض الكتب لأن الحيلة عملية شعورية في حين الآليات الدفاعية يقوم بها الفرد لا شعوريا.

إن الذات بناء معرفي يتكون من أفكار الإنسان عن مختلف نواحي شخصيته فمفهومه عن جسده يمثل الذات البدنية ومفهومه عن بنائه العقلي يمثل مفهوم الذات المعرفية أو العقلية ومفهومه عن سلوكه الاجتماعي مثال للذات الاجتماعية. ويركز علماء النفس الإنساني على بناء الذات عن طريق الخبرات التي تنمو من خلال تفاعل الإنسان مع المحيط الاجتماعي، ويطلقون على العملية الإدراكية في شخصية الإنسان (الذات المدركة) والتي من خلالها تتراكم تلك الخبرات، فيتم بناء الذات ويكُون الفرد مفهوماً ًعن ذاته. ولما كانت الذات هي شعور الفرد بكيانه المستمر وهي كما يدركها وهي الهوية الخاصة به وشخصيته فإن فهم الذات يكون عبارة عن تقييم الفرد لنفسه، أو بتعبير آخر هو مجموعة مدركات ومشاعر لدى كل فرد عن نفسه.

ومما تقدم نرى أن بناء الذات يخضع للمعايير السائدة في المجتمع. فالفرد يؤثر في الآخرين ويتأثر بهم، وبمقدار هذا التأثر ونوعه تتشكل ذاته. إلا أنه ينبغي الالتفات إلى أن الفرد ليس عديم الإرادة، بل إن له دور فعال في بناء ذاته مصداقا لقوله تعالى (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). فهذه الآية الكريمة تدلل على أن عملية بناء الذات للفرد أو لمجموعة أفراد يتطلب وجود دافع قوي لعملية التغيير. فالفرد في عملية التغيير لابد أن يميز بين الصالح والطالح وليس كل ما يملى عليه يلزم به، إذ أن المطلوب منه في هذا السياق التمييز بين ما هو إيجابي وما هو سلبي.



ويخضع بناء الذات إلى توافر القدوة الحسنة من علماء ودعآة وتوافر الموعظة وضرب الأمثال والترغيب والترهيب ثم التأديب. قال تعالى (يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة)، وقال ابن عباس رضي الله عنهما في تفسير هذه الآية اعملوا بطاعة الله واتقوا الله وأمروا أهليكم بالذكر ينجيكم الله من النار. وبهذا المعني يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه (أي علموهم وأدبوهم). فوقاية الفرد من النار من خلال الالتزام بما أمر الله إذن هي غاية مهمة في بناء الذات، تتطلب من يكون مسؤولا عن التنشئة الأسرية مسؤولية تربوية فيها من الرعاية والتوجيه لوقاية الذات من الانحراف وتتطلب عملية بناء الذات تنمية الضمير منذ الطفولة من خلال تعريفه بما حرم الله والإسهام في بنائه فكريا وتقديم يد العون والمساعدة وتقديم كل ما يمكن تقديمه لبناء ذات قوية ناشئة في حب الله وطاعته ليكون الفرد عنصرا مفيدا لنفسه ولأسرته ولوطنه ولأمته، على عكس البناء السلبي للذات الذي يبنى على أساس الابتعاد عن الله وبالتالي يكون الفرد مهددا لحياته ولأسرته وللمجتمع.


ثانياً: الشخصية:
من التعاريف الشائعة للشخصية تعريف غيلفورد (Guilford) والذي يعرف الشخصية على أنها (ذلك النموذج الفريد الذي تتكون منه سمات الشخص)، في حين يعرفها كاتل (Cattel) على أنها (ما يمكننا من التنبؤ بما سيفعله الشخص عن ما يوضع في موقف معين).

إن تطور الشخصية الإنسانية يتأثر بنظام معقد من المتغيرات التي تسهم في تكوين الشخصية وتطورها فالمورثات تعد أساسية في تحديد وتطوير الشخصية في حين تعتبر الغدد الصم والجهاز العصبي والانفعالات والدوافع عاملا آخر في تطور شخصية الإنسان. ولا يقتصر الأمر على ذلك إذ يضاف أليه المحددات الاجتماعية والحضارية التي لا يستهان بدورها في تشكيل شخصية الإنسان. ولو تعمقنا في الموضوع سنجد أن إسهامات الوراثة تبدو واضحة في نمو الشخصية الإنسانية، فالوراثة يمكن تقسيمها إلى شكلين الأول وراثة بيولوجية وهي التي يرثها عن أسلافه في شكل كرموسومات والثاني يمكن أن نسميه الوراثة الاجتماعية التي يعني كل ما يحصل عليه الفرد من الأجيال السابقة بصورة أعراف وتقاليد وعادات ومهارات.. لكننا نلاحظ حدوث صراع بين الجيل الحديث والقديم لاختلاف الأنساق القيمية إلا أن وجود الثوابت لا يمكن تجاهله أو إلغاؤه. والثوابت بطبيعة الحال كثيرة فمثلا الصدق والأمانة مهما تغيرت الأجيال تبقى مطلوبة لدى الجيل الجديد بينما هناك تصرفات تتغير ولو في بادئ الأمر تلقى مقاومة ولكن تتباين من أسر لأخرى ومن أفراد لآخرين كتسريحة الشعر والملبس على سبيل المثال لا الحصر. ولو تصورنا أنه قد بُعث الجد السابع إلى الحياة فإنه حتماً سيستغرب كل الاستغراب من ملبس أحفاده، ولربما يشمئز إلا أنه سيبدي ارتياحه لو وجد أحدنا يتصرف بصدق وأمانة. وهذا المثل الافتراضي لتقريب الفكرية ليس أكثر.



أما المحددات الاجتماعية فأنها تبدو منذ انعقاد النطفة وحمل الطفل في رحم أمه ويبدو عليه التأثر في حالته الانفعالية والجسمية والعقلية للأم وبعد الولادة تبدو البيئة الخارجية من وقت ولادته حيث يتأثر بالحالة النفسية للأم عند الرضاعة وبعد فترة من الزمن يتأثر بالانسجام الأسري وطبيعة المعاملة الأبوية. وتؤدي المحددات التربوية دورا مهما في تطور الشخصية من خلال المدرسة والمعلم وأسلوب تعامله.

أما في ما يتعلق بالمحددات الحضارية والثقافية فإنها لا تقل أهميتها عن المحددات الأخرى، إذ يتميز كل مجتمع بتراثه الحضاري والثقافي. وتسهم هذه المحددات في تشكيل شخصية الفرد من خلال أساليب التوجيه وانتقال التراث الاجتماعي. إن الاختلاف والتباين في الشخصيات يعود إلى كم ونوع ما يتعرض له الفرد من منبهات، لذلك فإنه لا غرابة في أن نجد شخصية ملتزمة إيجابية ذات تأثير في المجتمع يقابلها شخصية فاسدة ذات تأثير سلبي على المجتمع، يريد المجتمع أن يجتثها. وهذا يعود لطبيعة الشخصية وقابليتها على التغير



شكرا لكم .. أتمنى لكم المتعة والفائدة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 


موآضيع تهمك :
أنظر للوآقع .. وفتش قلبك .. (إنتشار المنكرات)
كيف تختآر/ين .. عشق حيآتكْ ..وحبيب قلبك ..؟!!
تخصيص مستشفيات نسائية | قلم من ربيع الفكر
لبس عبآءة الكتف والنقآب ..كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِه
السـآعة القآسمة .. مقطع يمكن يغير حيآتك
أنثى~ مـَـآبَينَ ضِعفْ الشـَـخصِيّةْ وقُوتـَـهـَـآ
عمرك تخيلت أن هذهِ نعمــة ؟؟

دورات في سكاو تهمك :

..-| فـــُــنونْ إدآرةْ الوٌقـــتْ |-..
..| فنــونْ إدآرة الوقــتْ ..|.. الجزء الثآنيْ ..
..| فنــونْ إدآرة الوقــتْ ..|.. الجزء الثآلث..

موضوع مهم جداً :
دورة - (( كَيفَ ترفعْ معدلكْ بسهولة )) ؟؟ - أهلا بكم-

 


التعديل الأخير تم بواسطة مُحَمّدْ الشّدِيديْ ; 16-11-2013 الساعة 06:45 PM.
رد مع اقتباس

 

منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
قديم 16-11-2013, 01:24 PM   #2

قانع

مشرف مُتألق سابق

الصورة الرمزية قانع

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
التخصص: إدارة عامة
نوع الدراسة: إنتساب
المستوى: متخرج
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,553
افتراضي رد: ما معنى بناء الذات ؟ وكيف يبني الانسان ذاته ؟

شكراً لك اخ محمد

معلومات قيمة

كتب الله احرك

 

توقيع قانع  

 

آبًتٍـُـٍسَـِمُ ـٌمٍ..لُـٍيُ ـًيِ تُبَتًـٍسَـِمُ ـُمٍ لُكٍـَ..آلًدٍنَـٍبٍـًآآ
آلِآبًتٍـُسًـٍآآمُهِـَ,,فَـِيً ـَيٍ ؤجُـٍـُهًـ..آخًـٍيُيٌيًـكًـٍ صَـٍدٌقـُهٍـ..

الحياة < لوحة فنية >
الوانها اقوالك.. واشكالها أعمالك..
وإطارها عمرك ..والرسام انت..
فإذا انقضت حياتك،، اكتملت اللوحة
وعلى قدر روعتها تكون قيمتها
حتى إذا قامت القيامة عرض كل انسان لوحته وانتظر نتيجته
فأبدع في لوحتك
فمازالت الفرشاة بيدك!!

 

قانع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
قديم 12-12-2013, 11:25 PM   #3

nour al3mr

الصورة الرمزية nour al3mr

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
كلية: كلية الآداب والعلوم الانسانية
التخصص: English Language
نوع الدراسة: متخرج - انتظام
المستوى: متخرج
البلد: جــــدة
الجنس: أنثى
المشاركات: 52,227
افتراضي رد: ما معنى بناء الذات ؟ وكيف يبني الانسان ذاته ؟

الله يعطيك العافية و ينفع بمآ قدمت أخي محمد

الشخصية تتطور و تصقل مع الخبرآت و التجآرب و ترآكم المعرفة و جعلها تشغل حيز في الفكر و الوعي و الإدرآك دون تهميش
و من هنآ تنمو الذآت البشرية .. و سرعآن ما يجد الشخص إختلآف هآئل في ذآته كيف أصبحت و كيف كآنت إن تمعن بهآ بنظرة ثاقبة ملؤها التأمل ببصيرة ثآقبة .

 

توقيع nour al3mr  

 

::

:: سيظل أبي حُباً يَحْكيه دُعآئي دائماً ..
ربـآهـ لا تحرم أبي من جنة الفردوس ,, فَـ هو لم يحرمني شيئاً في الدُنيـآ ::

|| السبت 5/5/2012 - 14/6/1433 هـ || يوم فقدهـ ..


::
والدة أختنا المستشارة white rose | في ذمة الله

::


جعل الله مثواك الجنة اختنا صالحة Conscientious
::

~..اللـهُـــم ارْزُقنَـــا الأُنْسَ بِقُرْبِكْـ و اجرنا منْ النَـآرْ..~

 

nour al3mr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
قديم 12-04-2014, 01:15 AM   #4

سديم خالد

جامعي

الصورة الرمزية سديم خالد

 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
كلية: كلية الآداب والعلوم الانسانية
التخصص: اللغة الانجليزية
نوع الدراسة: إنتظام
المستوى: الرابع
البلد: منطقة مكة المكرمة
الجنس: أنثى
المشاركات: 78
افتراضي رد: ما معنى بناء الذات ؟ وكيف يبني الانسان ذاته ؟

تعجبني مواضيع علم النفس

 

سديم خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

 


الساعة الآن 09:32 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

أن كل ما ينشر في المنتدى لا يمثل رأي الإدارة وانما يمثل رأي أصحابها

جميع الحقوق محفوظة لشبكة سكاو

2003-2021