لافونتين
 



InstagramTwitterSnapChat


الاستاذة منال
 
وصف

العودة   منتديات سكاو > الأقسام الخاصة > الأقسام العامة > منتدى أخبار الوطن و المواطن
   
   


منتدى أخبار الوطن و المواطن قسم يختص بـ أخبار الوطن والمواطن , حكومة وشعب - والأخبار الاخرى المنقولة بشكل عام

ظاهره فلكيه

منتدى أخبار الوطن و المواطن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
  #1  
قديم 10-05-2014, 01:07 PM
الصورة الرمزية Relaxlady

Relaxlady Relaxlady غير متواجد حالياً

أم لينا

 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
التخصص: ادارة الموارد البشريه
نوع الدراسة: تعليم عن بعد
المستوى: السادس
الجنس: أنثى
المشاركات: 12
افتراضي ظاهره فلكيه


عنيزه اليوم _متابعات _ أحمد كرم: في ظاهرة فلكية تتكرّر كل 377 يوماً تقريباً، تعبُر الأرض بين الشمس والكوكب الطافي "كوكب زحل" يوم غدٍ السبت 11 رجب، في ظاهرةٍ فلكية لا تحدث إلا للكواكب الخارجية وتسمّى هذه الظاهرة "التقابل", وتشبه هذه الظاهرة ظاهرة البدر في القمر، حيث يتخذ زحل موضعاً معاكساً للشمس بالنسبة للأرض، ويُضاء الوجه المقابل للأرض من زحل بنسبة 100 %.

وأوضح الباحث الفلكي، عضو سديم الحجاز الفلكي ملهم بن محمد هندي، أن المميز في هذا التقابل أن حلقات زحل تكون مائلةً على مستوى المداري؛ ما يعني إمكانية رصد الحلقات بشكلٍ جيد, وسيتمكّن سكان الأرض من مشاهدة كوكب زحل بعد غروب الشمس, ويظهر الكوكب كنجمة متوسطة اللمعان مائلة للون الأصفر فوق برج العقرب المعروف, ويمكن للراصدين استخدام تلسكوبات متوسطة إلى كبيرة للتمتع برؤية الكوكب بحلقاته التي تميزه عن بقية الكواكب.

وقال "هندي": يعتبر كوكب زُحل ثاني أكبر الكواكب في مجموعتنا الشمسية بعد المشتري حيث يُقدر حجمه بـ 760 مرة مثل الأرض، وهو أقل الكواكب كثافة بـ 0.687 غرام/سم³ أي أقل من كثافة الماء، لذلك سُميَ بالكوكب الطافي لأن لو تمكنّا من وضع زحل فوق الماء لطفا فوقه, وهو من الكواكب الغازية, ويقدر اليوم في زحل بـ 10 ساعات والسنة عليه بـ 30 سنة أرضية، وتبلغ حرارته حوالي – 178 درجة مئوية، ويحيط بالكوكب حلقات عدة تتكوّن هذه الحلقات من آلاف من الصخور يشكّل الماء والجليد 93 % منها مختلفة الأحجام من حجم حبة الحمص إلى حجم السيارة, ويُعتقد أنه كان في مدار هذه الحلقات أقمارٌ إلا أنها اصطدمت ببعض وتناثر أجزاؤها على المدار, وهذه الحلقات لم تُكتشف إلا بعد رصد جاليليو كوكب زحل عام 1610م حيث لاحظ بعض الزوائد حول زحل, وله أكثر من 63 قمراً أساسياً وهناك المئات من الأجرام الأصغر حجماً التي لم تُصنف بعد كأقمارٍ، ويعدُ أكبرها "تيتان" موضع بحثٍ مكثفٍ؛ كونه يملك غلافاً غازياً، ويُعتقد بوجود الماء على سطحه وهو ثاني أكبر قمر في نظامنا الشمسي بعد قمر كوكب المشتري "جانيميد".

وأشار "هندي"، إلى أنه يرافق كوكب زحل المسبار "كاسيني" الذي أطلق لدراسة زحل عام 2004م، وهو أهم مصادر المعلومات التي نحصل عليها حول زحل واستغرق في رحلته حتى الوصول لمدارٍ حول زحل سبع سنوات, وحتى الآن تشرف "ناسا" على استمرارية عمل هذا المسبار.


http://www.onaizatoday.com/news-action-show-id-7946.htm
رد مع اقتباس

 

إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

 


الساعة الآن 02:15 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

أن كل ما ينشر في المنتدى لا يمثل رأي الإدارة وانما يمثل رأي أصحابها

جميع الحقوق محفوظة لشبكة سكاو

2003-2021